الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

ليلة لن أنساها ما حييت




















.

.
من أين أبدأ؟
يالذ واشهى واجمل رجلاً اشبعني حباً صامتاً طوال سنوات!
مثل عذراء في ليلة زفافها ترتعش ارتعاشتها الاولى
تستقبلك بلهفة غارقة بالثمالة حد نسيان كل الكون الا عيناك
هناك حيث صوت البحر يغريني للتشبث بيدك خوفاً من فقدك
والإرتماء على صدرك علني أٍستمد القليل من قوتك وهدوئك
عواصف وجنون ونشوة في ذات الوقت تتقاتل داخلي, لااكون كمن مسها صاعق كهربائي
موجة من الاحاسيس وشمتني بالكثير من اللذة التي لا بداية لها ولا نهاية ,, مكتضة بالعربدة العذرية
.

.
من أين أبدأ؟
يا جنون المشاعر وهدوء العواطف؟!!
ملايين من الاسئلة والاجوبة والمشاعر تدور في عقلي
تنيواءات تعصف بي ,, وتبعثرني لاالف قطعة في آن واحد
مفضوحة مشاعري حد احساسي بانني عارية من كل شيء امامك
عاصفة العاطفة بيننا أكبر من استيعابي لأي شيء .. أكثر حتى من احتمالي لها
كثيرة هي اللحظات التي أحسست ان قلبي سيتوقف من الخفقان
وددت لو امسكت بيدك ووضعتها على قلبي قليلاً عله يهدأ ويستكين
.

.
من أين أبدأ؟
يا عنفوان رجل وجبروت عاشق.. أجبرني على حبه دون أن اعي كيف ومتى؟!!
لن أنسى ما حييت تلك اللحظات ,, وتلك المشاعر التي لم اختبرها قبلاً
حينما أقتربت مني واحتضنت يدي بيدك,, تحيط بنا طيور البحر لتبارك صبرك وانتظارك
ولتثبت لي ان الحب لا يتوقف عند رجل من الماضي فقط, وان المشاعر لا سلطان لا احد عليها
كل الكلمات اختفت من عقلي فتلك اللحظة تناولتني هروات السعادة من كل صوب
اندلعت الحياة من كل مسامات جسدي تستنجد الا تنتهي هذه الليلة المخملية
استجدي السماء بتوسل ان تتوقف عقارب الزمن ,, ولن اطمع بشيء اكثر
يكفيني ان تغرس اصابع يدك المتفجرة بالرجولة وتمسح على شعري وراسي كطفلة تائهة
وتغرقني بالامل الذيذ ,, البعيد كل البعد عن الواقع المشوه
بتُ مؤمنة جداً إنني أَضعت الكثير دونك ,, وبأن القدر كأفئني على صبري وتخبطي اخيراً
هنيئاً لي بك,, احبك,, لكنني متاكدة إنك تحبني أكثر
هششششش ,, أريد أن انام علىّ طيفك يزورني ويسامرني
ويطمئني ان الاحلام ستتحقق يوماً وان طال الانتظار

http://www.youtube.com/watch?v=p_7fqrYThIg

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق